السبت، 14 نوفمبر، 2015

انت من تغير يا سمو الامير ولست انا

انا ما بين الامس واليوم

في الفترة الاخيره الكثير يسألني عن سبب تغير طريقة واسلوب كلامي في تويتر وهذا التحول ما بين أول مقاله وجهتها لأمير البلاد في عام ٢٠١١ التي كانت مليئه بالاحترام والتعبير وعدم اسقاط تعظيم الصفه
 الى اسلوب الهجوم الذي يعتقد البعض انه مساس وشتم للأمير.

واخر يذكرني لموقف لي بما يخص القضاة وكيف انني كنت رافضاً في احدى الاجتماعات السابقه لدى الحركات الشبابية ورفضت رفع شعار "تطهير القضاء" واوصلت الاجتماع الى ان يتم التصويت على هذه الجزئيه وتم رفضه بناء على التصويت وغضب من غضب حينها والبعض لا زال يحملني جزء من الذنب قائلاً الم نقل لك يجب ان نقف بوجه القضاء قبل ان تصبح الذراع التي تضربنا بها السلطة ها هي اصبحت ماذا ستفعل الان وماذا لو رفعنا الشعار حينها الا تعتقد ان الامور ستكون مغايره ، بالتأكيد انا لا املك اجابه .
فيكمل كيف تقول ذلك امس واليوم تصبح ابرز المهاجمين للقضاة لماذا غيرت قناعتك 

والبعض يحدثني عن شعبيتي وانها تتضائل اذا استمريت بهذا الاسلوب والبعض الاخر يحدثني عن مستقبلي واخر يحدثني عن وضع خط رجعه للبلاد في المستقبل.


اقرأوا مني جيداً يا كرام

نعم انا اليوم غير ما كنت عليه بالامس ، بالأمس وجهت رسالة صادق النيه انتقيت بها مفرداتي وعبرت بها عن صدق مشاعري لسمو الأمير ، لم يكن يهمني ان الخطاب بشكل مباشر للأمير هو خروج عن المألوف ولكن خرجت عن هذه القاعده ، الجميع اتفق ان ليس بها مساس ولكن لا يجب ان نخاطب الحاكم بهذه الجرأه وان هناك رجال دوله هم فقط من يحق لهم مخاطبته سراً وتوجيه النصح له ، وكتبت مقالة (تمنيت ان اعشقك يا سمو الأمير)

لكم ما حدث لي بعد هذه المقاله ( سأذكر تفاصيل ما حدث)

تم تاستدعائي من المباحث والتحقيق معي ثم تم تحويلي للنيابه العامه والتحقيق معي قرابة ال ٦ ساعات او اكثر
وكنت أؤكد في كل اجابة انا لا اقصد الاساءة الى سمو الأمير وانا اكت له الاحترام والتقدير وهذه الاتهامات باطله لا تجوز كل ما في الامر انني وجهت رساله اعبر فيها عن مشاعري للامير بناء ما نصه الدستور لي من حق بمخاطبه اي من السلطات كتابه وبتوقيعي ، بعد نهاية التحقيق قلت لوكيل النيابه / عبيد العصيمي( ونعم الرجل) وهو حي يرزق ارجوك اذا كانت النيه سجني فأسجنوني على اي تهمة اخرى لا تسجنوني على تهمة شتم الامير .
ولكن اتى قرار النائب العام حبسي لأستكمال التحقيق وبعد ٣ ايام حبس في المباحث مع اسوء معاملة عدت للنيابه لاستكمال التحقيق وقررت النيابه حبسي ١٠ ايام واحالتي للسجن المركزي وهي المره الاولى في حياتي التي توضع الاصفاد في يدي وقدمي لذنب وتهمة باطله وبعد انقضاء المدة تحددت لي جلسة للمحكمة وتقرر اخلاء سبيلي بكفاله ٥٠٠٠ دينار كويتي حينها ضحكت كيف لي ان ادفع هذا المبلغ وانا اساساً لا اعمل منتظراً قرار تعيني من ديوان الخدمة، فكان لكم الفضل بدفع الكفالة واخراجي من السجن واستمرت القضية لدى القاضي/ صلاح الحوطي فحكم علي بالسجن سنتين مع الشغل والنفاذ وتم استئناف الحكم وقرر القاضي /انور العنزي حبسي سنة مع الشغل والنفاذ .
اتمنى منكم قراءة المقالة وقراءة حيثيات حكم القاضي/ صلاح الحوطي وحينها ستعرفون ما اقصد "حيثيات الحكم كوميدية"

ومكثت في السجن كمجرم اعامل معاملة المجرمين والسبب مقاله ، الى ان اتى الخطاب الاميري في رمضان واصدر قرار العفو الاميري .
'هنا بدأت نقطة التحول'

طلب من اسرتي بشكل مهين ان يحضرو لمقابلة الامير لشكره على العفو وطلب امن الدوله ايضاً الحضور وتسجيل كلمة شكر للأمير متلفزه والا لن يشملني هذا العفو
فطلبت من اخي عدم الذهاب وانا لا ارغب بالخروج بهذا الشكل ، اذا كان العفو شرطة اهانتي فلا يلزمني هذا العفو ، وتم ابلاغي انه يجب ان تخرج يا صقر ويجب ان تجعل اسرتك الذهاب لشكر الامير رفضت فقالو لي لن تخرج قلت ابرك الساعات اجلس عزيزاً في محبسي.
الى ان وصل يوم الافراج وانا اعلم انني لن اخرج ولكن لا اعلم ماذا حدث وتم اخلاء سبيلي وكنت اردد داخل السجن بعد علمي سيتم اعادتي للسجن .

وايضاً القضيتين (العيب بالذات الاميريه) حصلت على البراءة لدى القاضي / عدنان الجاسر 'الله يذكره بالخير' حينها كنت في محبسي ونطق الحكم امامي في غرفة المداولة مع زفه اقرب للنصيحه ، بذلك اغلق ملف الذات الاميرية ولكن كنت اعلم ان موضوع رفضي لشكر الامير له عواقب ولكن بعض الاحيان كنت استبعدها بسبب انه لا اعتقد ان حاكم دولة سيتفرغ لصقر ويترك اعماله ، لكن اعتقد ان ذلك حدث فتم تحويل القضيه ورفعها لدرجة التمييز وصدرت محكمة التمييز الحكم بحبسي سنتين مع الشغل والنفاذ في نفس القضية التي خرجت منها بعفو أميري !!

ولكن لا يكفي هذا الامر لكي اتغير فمسألة الوطن لدي ليست مسألة شخصية ولا انتقام.

انتهيت من قضية الذات الاميرية اتت قضايا المسيرات ، والقضية الاجمل لقلبي المولوتوف التي هي عار على القضاء الكويتي
وبدأت تتوالى الاحكام ضدي الى ان وصلت اجمالي مدة حبسي ١٥ عام مع الشغل والنفاذ .

هذا من الجانب الشخصي اما بالشأن العام

عندما تشكل مجلس الاغلبيه كأول تمثيل شعبي حقيقي تم حله عن طريق القضاء  والجميع يتذكر تفاصيل ما حدث ، ما يهمني هو ما قاله سمو الأمير لبعض نواب الاغلبية قبل اسبوع من حل مجلس الاغلبيه ( لا يحق لي ذكره) هنا علمت ان الوضع فعلاً خطير وان مساألة استقرار الكويت اصبحت في يد رجل واحد وهو امير البلاد وان وضع القضاء اصبح مريب وبدأ الشك يساورنا تجاه القضاء الى ان خرجت فضيحة رئيس وعضوي مجلس القضاء الاعلى.

هنا 'نقطة التحول الثانيه'
كنا ننتظر من القضاة تبرأة ساحتهم من الاتهامات التي طالتهم واعطاء توكيل للبحث في حساباتهم فودجناهم مهددين متوعدين لكل مواطن يتطرق لهذا الموضوع بالحبس فأثبتت القناعة لدي انهم مرتشين ، فمن ليس بمذنب لا يخشى اي أمر لاثبات براءته، ولكم ان تتخيلو ان رئيس القضاء وعضويه مرتشين (كارثه حقيقه ستعصف بالمجتمع)

وتزايدت القضايا علينا كشباب ونواب من الاغلبيه
ادخلونا السجون وسجن اكثر من ١٠٠ شاب كويتي بفترات متفرقه على خلفية قضايا رأي ودخول المجلس ، والقضاء ينظر ما يزيد عن ٣٠٠ قضية سياسية لشباب معارض محب للكويت لا محب للاشخاص .
سجنو مسلم البراك وتعمدوا اهانته ولا زالو يتعمدون اهانتة .
عذبو اصدقائي في أمني الدولة عذبوا عبدالرحمن طالب العجمي عذبو فارس البلهان عذبو مساعد المسيليم و بدر الرشيدي وعذبو اخرين من نعرفهم ومن لا نعرفهم،
لم يكتفوا بذلك وصلو لقطع الارزاق

هناك حجاج العجمي لا يستطيع العمل ولا السفر ويمنع من كل وسائل التواصل الاعلام بالله عليكم كيف يعيش ؟
وهذا سعد العجمي تسحب مواطنته ويختطف ويرمى على الحدود ويذهب الى الحدود السعوديه سيراً على الاقدام حرموه من ابناءة وزوجته ووطنه وحياته في بلاد من غير هويه.
وهذا احمد الجبر ونبيل العوضي تسحب جناسيهم لان الاول يملك قناة ذات توجه معارض والاخر لا نعلم سبب سحب جنسيته غير انه ناصراً للمظلومين داعماً لهم

وماذا عن عائلة البرغش اترغبون ان اتحدث عن مأساة ٥٧ انسان اعدمو اجتماعياً واصبحو دون راتب ولا وظيفه ولا هويه ، سأكتفي لان حال هذه الاسرة اما كتاب يشرح مأساة فرد فرد او الاكتفاء لمن يملك العمق بالتفكير بهم، 
قالو لهم اذهبو للقضاء وان كان لكم الحق سينصفكم ، فعلاً ذهبو للقضاء وانصفهم حكم اول درجة زاد النظام بجوره ضدهم واستأنف الحكم قلنا حقهم ، كان قرار قاضي الاستئناف عودة الجناسي لهم فمارس النظام فجوره مع القاضي فتنحى واتى قاضي اخر ووقف بشموخ مع الظلم واعدم ٥٧ انسان بلا سبب .

(انا لم اتغير هم الذين زادو بظلمهم علينا)

كل هذه الامور التي تحدث هل الامير يعلم بها او لا يعلم ؟
هل هو من يتخذ هذه القرارات ؟

اذا كان نعم فهو ظالم و الظالم يستحق اللعن بالدين 
وان كان لا يعلم فهذه اعظم الكوارث التي تعصف بنا ولكنني اعلم انه يعلم لسبب انه الامير هو صاحب مرسوم الصوت الواحد الذي دمر العملية الديمقراطيه وجعل البلاد في حالة اللا استقرار ، وعلى كلام د. يوسف الزلزله : الامير قال لنا لو بيدي اخل المجلس يستمر ل ٤ سنوات اخرى.
اذاً الامير راضي كل الرضى على الوضع القائم ( عدم استقرار ، حبس الشباب ، سحب الجناسي ، ظلم الناس ، السرقات ، القضاة المرتشين ، الفساد في جميع مؤسسات الدوله )

يا كرام اليوم ليست القضية كيف اخاطب الامير بهذا الاسلوب او كيف اشكك او اطعن بالقضاء ، اليوم السؤال الأمير لماذا اوصل حال الكويت والشعب لهذا الحد من الانهيار والتناحر بينهم ، لماذا جميعنا اصبح متيقن انه يقف مع شريحة بالمجتمع ضد شريحة ولماذا وصل حال القضاة لهذه الدرجة بطلب التقرب من النظام عن طريق الاحكام ضد الشعب لكسب رضاهم ما نوع العمل الذي يمارسه النظام على القضاة يجعله يتنازل عن قسمه بالعدل بين الناس ؟

ان لم نشير باصابعنا نحو مشكلتنا الحقيقه لن نستطيع حلها وتجاوزها
الامير اليوم هو بيده ان يعيد حالة الاستقرار

يا كرام لا تعظموا شأن كائن من كان وزيراً كان او أمير فأنا لا اخشى لا اميراً ولا وزيراً فهم بشر من يعمل خيراً نكون له داعمين ومن يعمل شراً نكون له ناقدين وما يحدث اليوم شر فلن انافق خوفاً او لمصلحة.

مع كل ذلك السوء لا يزال هناك الوقت لكي يعتدل الميزان .
وسأخاطب الامير كما كنت اخاطبه سابقاً :

الى مقام صاحب السمو حفظك الله ورعاك وندعو الله ان يجعلك عوناً للشعب معهم لا عليهم
وان تنصر المظلومين وتعين المحتاجين وتوقف ما يحدث من سوء لهذا الوطن ان كان منكم اتمنى ان تأخذ بكلمات شاب طامح لوطن جميل غير حاقد محب للخير متألم للظلم متخوف على حال القضاء متنبأ بمستقبل مظلم لهذا الوطن والشعب،
اتمنى من سموك ان لا تأخذك العزة بالأثم وان لا يكون الانتقام نصب عينيك
يا سمو الامير اعدل فسيحبك الناس ، اظلم فسيكرهك الناس حتى من ينافقك
لقد ضاقت الكويت على اهلها والشعور بعدم الامان والظلم سيؤدي الى الانفجار

يا سمو الامير اعلم انك اصبحت متابع جيد لتويتر واعلم جيداً انك تجيد استخدامه ايضاً ولكن سموك لقد دخلت تويتر متأخراً بعد ان استطاعت العصابه تكتيم افواه الكثير لذلك سأنتهز هذه الفرصه بتوجيه رسائل لسموك بين فترة واخرى

سأبلغك فيها كيف اصبح الحال سواء كان ايجابياً او سلبياً واعتبرني مستشار دون راتب والاهم غير منافق يجمل السئ كما يفعله مستشاريك والتقارير المزيفه التي تصلك
وواجبك ان تسمع رعيتك وواجبنا ان نعبر لك بصدق ، وعليك مسؤلية الاصلاح

يا صاحب السمو اطلب منك لست مُتذللاً اطلب منك كحق الأبن على ابيه كما تحب ان توصف به الشعب بأنهم ابناءك وتشيع بهذا الامر انك والد الجميع
يا طويل العمر ما عندك واسطه تطلع ربعي من السجن وواسطه عند مال الجنسية يرجع جناسي البرغش والعجمي والجبر والعوضي ؟
وواسطه خفيفه يخلون حجاج العجمي يشتغل ويشوف رزقه.

ومشكور طال عمرك 


المهاجر صقر عبدالحمن الحشاش 

الأحد، 21 سبتمبر، 2014

صديقي البدون تاجر المخدرات .. حفظك الله ورعاك

كتبت هذا الموضوع لأن هناك خبر أُشيع ان مواطن بدون قُتل في تيماء يبلغ من العمر ١٩ سنه خرج من السجن قبل فتره بسيطه فهو صديقي في السجن 
وحزنت عليه حزن شديد وقلت محدثاً نفسي حرام هذا الولد يموت بهذه الطريقه 
حرام لهذا الشاب الجميل الطيب تاجر المخدرات ان يموت بهذا الاسلوب البشع
هو لا ذنب له
هو يحمي نفسه 
رحمك الله

ومن ثم تأكدت انه ليس صديقي فأقول الله يحميك يا ولد 
والله يرحم المقتول

 
 حدثوني عن الدنيا ثم انا احدثكم عن الدين

 لا جدال في اصول الدين ولا نقاش في اصول الحياة الكريمه للأنسان

تجربتي وقربي في فترة اعتقالي لتجار المخدرات من الشباب البدون وللشباب المتعاطين منهم كفيله ان ابيح لهم ما يفعلون دون تحميلهم المسئوليه لأي فعل مهما كان المنطق ولغة العقل ترفض ذلك

لدي الكثير من القصص والكثير من القضايا التي سمعتها في السجن

كنت اتلقى قصصهم بطرق مختلفه
 
سواء كانت من تاجر يشكو ظلم الدوله في ليلة كئيبة  تحت تأثير الظلم الذي ترتكبه السلطة بحق هؤلاء البشر
يشكوها لي بنظرات الرجاء لتخليصهم من مأساتهم كونه يراني أحد الشباب الذين يطالبون بالحق والكرامه لهذه الأمه
وكأنه يقول لي شاهدنا اننا شركاءكم بهذا الوطن اذكرونا بمطالبكم انهو معاناتنا

او من ذلك التاجر الذي يكون مستلقياً على سريره وحيداً غير مكترث بوجوده بالسجن وغير نادم كونه تاجراً للمخدرات انما 
 حاملا هم اسرته كيف سيعيشون كونه في السجن من سيكون لهم معيلاً اصدقائه جميعهم يتشاركون نفس الهم
والمجتمع يعيش في عنصريه مريضه يرى وجودهم بينهم عله وبعضهم لا يراهم سوى مجرمين وتجار مخدرات
وبعضهم يراهم اشخاص قذرين والبعض يراهم انهم بلا كرامه ولا يجب ان يكون لهم كرامه
مجتمع شاذ فكرياً 
وليس المجتمع بمجمله وايضاً ليس اقلية المجتمع بل الاغلبيه 
لو كانت الاغلبيه ليست شاذه فكرياً لوجدنا البدون اليوم يشاركوننا الحياة بجمالها التعيس الذي نعيشه على الاقل

او اتلقى القصص من شخص اجبره مازحاً ان يروي لي قصته مع تفاصيل اعتقاله وكيف كان يتاجر وما هي قيمة ارباحه ودائماً ما اجعلها بين تاجرين ليكشف كل شخص تفاصيل أكثر دائماً قصصهم وتفاصيلها يمتزجها الكوميديا تكون مجبراً ان تضحك من قلبك عليها ولكن كنت اركز كثيراً لما يقولونه مع الضحك يعتصر القلب حُزناً
فأنا اشاهد مأساة تبتسم المعادله كانت جداً صعبه

فكنت دائماً احرص ان اعرف قضايا كل البدون اولاً ثم البقيه 

انا ارى نفسي انني عرفت جزء كبير من خبايا تجار المخدرات من البدون وكيف تدار الأمور ولماذا يقومون بذلك
ولكن أنا على عهدي معهم لن افصح عن عالمهم ولن اكشف ما اعرفه من خبايا أمورهم
ولكن لن أكون على عهدي معكم يا ايها البؤساء بأن اقول جزء معروف لاسباب ذهابكم لهذا الطريق

لو كنت قاضياً واتاني متهماً تاجر للمخدرات من فئة البدون حكمي له سيكون براءة مع تعويض المتهم مبلغ من المال ليعيش حياة كريمة حتى يصبح البدون جميعهم تجاراً واعطيهم لو جزءاً بسيطاً من حقوقهم بقوة حكمي كقاضي

لماذا يسلك البدون هذا الطريق
لأنهم مضطهدين من السلطة ومن الشعب
لأن افضلهم شهاده علميه لن يتجاوز راتبه ٤٠٠ دينار
لأنهم يعيشون في العشوائيات
لأنهم اسره كامله راتب معيلهم ٢٥٠ دينار في افضل الاحوال
لأنهم اجبرو ان يمتهنو اقل المهن 
لأنهم تأتي لهم أيام يجمعون فتات الخبز ليضمرو بطونهم
لأنهم اصبحو صعب ان يرفضو الصدقات فيأخذونها مجبرين مكسورين

لأن تجارة المخدرات تجعلهم متساوين مادياً مع المواطن بل تجعلهم افضل من الكثير من المواطنين
لأن تجار المخدارت لا تجعلهم يتوددون من اجل راتب ٢٥٠ ولا يجمعون فتات الخبز ولا يقبلون الصدقات
لأن تجارة المخدرات تغنيهم عن تلك النظره الدنيئه من تلك العقول الشاذه من المجتمع
تجار المخدرات بها ربح كثير
كيف لا وابناء الاسرة الحاكمة بها من يمتهن تجارة المخدرات 

من حديثي مع التجار كنت احدثهم عن كيفيه جعلكم شخص لا يتعاطى المخدرات واسقاطه بهذه الخدرات

فيجيبوني صادقين اننا لا نذهب لمن يتعاطى ونعرض عليه بضاعتنا فهم من يبحثون عنا لنبيع لهم
فكيف لنا ان نبحث عن من لا يتعاطى لكي نسقطه بالمخدرات

اكثرهم يقولون لي اننا لا نجد احياناً الوقت لكي نرتاح به 
الهاتف لا يتوقف من الشباب الذين يرغبون بشراء المخدرات ونحن من يتهرب في احيان كثيره ونغلق اجهزتنا

فأسئلهم من هو الزعيم لديكم الذي يورد لكم المخدرات فأجابتهم ابتسامه 
وبعضهم يجيب من يلقي القبض علينا

*ا*لا تخشون ايها البؤساء لن ابوح ولن اتحدث اكثر من ذلك عن عالمكم 

مع كل هذا الظلم الا ان البدون بهم صبر شديد وما نسمعه يومياً من جرائم ما هو الا نتاج طبيعي المسؤول عنه السلطه واصحاب الفكر الشاذ

انا لم اتطرق بيوم من الايام في مقاله عن البدون لأنني أرى ان من يتحدث عن البدون دون ان يتحدث عن الاصلاحات السياسيه
فهو لا يرغب بأن تُحل مشكلتهم
قناعتي ان الاصلاحات السياسية والحكومة المنتخبه هي نهايه لأزمة المواطنين البدون

ويستثى من ذلك الناشطيين في حقوق الانسان

اما ما يخص حادثة القتل بالأمس في مطارده لتاجر مخدرات كما تدعي وزارة الكذب والتلفيق
هذا السلوك ليس اول مره تقوم به وزارة الداخليه
بل انا أُأكد ان التصرف الذي تقوم به وزارة الداخليه بملاحقة تجار المخدرات هو سلوك صحيح واستخدام السلاح مع تاجر يحمل سلاح هو ايضاً سلوك صحيح
 ولكن ما هو غير صحيح ان وزارة الداخلية مع بطل مغوارها محمد الخالد الى الأن لم يقبض على الزعيم المورد للمخدرات
وكل ما يحتاجه الأمر لمعرفته ليس ان يلف رأسه لا الموضوع اسهل من ذلك
كل ما عليك يا محمد الخالد ان تري بطرف عينك وستعرف التجار

بمعنى الكويت لديها ٤ منافذ لدخولها اثنان بريه شمال وجنوب
وبحريه والجويه عن طريق المطار دوله بهذه الحجم من المنافذ تدخل بها مخدرات بهذه الكميه
الموضوع غير منطقي بالنسبة لي

ولنفرض ان المنافذ بها ثغرات كثيره يستطيع التاجر ادخالها
  السجن المركزي مليء بالمخدرات أمام اعين كل الضباط والأفراد بالسجن والمدخل للسجن باب واحد متر بمترين مو قادرين تسيطرون عليه 

  ابحثو عن الزعيم لن تجدو بعد ذلك تجار

وايضاً عن طريقة استخدام السلاح امام البدون التجار للمخدرات لا تعتقد يا محمد الخالد ان هذا الأمر سيدخل الخوف في قلوب الكثير منهم انتم تعيشيون في وهم السيطره الأن
هؤلاء قد تساووت معهم الحياة والممات تأكد ان اغلبهم قبل ان يكون تاجراً فكر بالموت له افضل من هذه الحياة 
فوجد التجاره وسيلة حياة كغاية بررت له الوسيله فعندما توجهون لهم اسلحتكم فهم يرون من طلقاتكم راحه لحياتهم التي دمرتموها انت وابناء عمومتك 

وهم السيطره الذي تعيشه السلطه اليوم ووزير داخليتها يجعلني اشفق عليها وعلى سذاجتها
المسأله اكبر بكثير مما تراه اعينكم وتستوعبه عقولكم المسأله كل فئات المجتمع اصبحت لا تستسيغكم وان كانت فهي لا تستطيع اخفاء مصائبكم


السبت، 14 يونيو، 2014

الامير والخيانة العظمى

 المشهد السياسي الكويتي في الفضيحة السياسية الكبرى


بعد احداث ندوة "نقاط الحق على حروف الحقيقة " التي كُشف بها تحويلات مليارية وتحويلات لشخصيات مهمة 
وتلتها بساعات كشف هذه المستندات للشعب الكويتي للأطلاع عليها من قبل حساب كرامة وطن

وكانت ابرز المستندات بل اخطرها تلك التي تضمنت تحويلات مالية من حساب ابن رئيس الوزراء السابق ناصر المحمد الى ثلاث من اهم مفاصل الدولة وهم من المجلس الاعلى للقضاة واعضاء المحكمة الدستورية

فثارت ثائرتهم خصيصاً المستشار فيصل المرشد الذي خرج قبل اعلان الندوة وبعدها بتصريحات صحفية متضمنة تهديد صريح لكافة ابناء الشعب على من سيتداول هذه المعلومة او الحديث عنها سيتم معاقبتة من قبل القضاء الذي هو رئيس القضاة
امر مثير للريبة في الوقت الذي ينتظر الشعب ان يُثبت براءة ذمتة ذهب لعكس ذلك

ولكن هل ما تم كشفة من تحويلات ورشاوي وغسيل اموال وخيانة للوطن ونهب للمال العام الى وقت الاشارة الى القضاة الثلاثة هو اخر ما يملكة الصالحين من ابناء الشعب

على حسب ما لدي من معلومات وعلى ما صرح به الكثير من الشخصيات البارزه المطلعين على هذه الفضائح ان ما خرج هو رأس جبل الجليد

اذا نحن امام ان ندخل الجبل بالايام القادمة
وعلى حسب الاشارات المبدأية ان الرشاوي طالت جميع مؤسسات الدولة دون استثناء
ك(بعض) من الوزراء السابقين ووزراء حاليين وقياديين وسفراء والقنصليين ومدراء الهيئات ومحافظيين واعضاء مجلس الامة ورؤساء تحرير الصحف
ومستشارين وبعض البطانة والمؤثرين على متخذي القرار 

اذا نحن نتحدث عن عملية منظمة الهدف منها الانقلاب على الحكم والحاكم على حسب ما اشارت لها فضيحة اخرى عُرفت بأسم الشريط وبها تفاصيل آخطر

اذا  تم الوصول الى قاع الجبل هنا سيكون الانتحار او علي وعلى اعدائي
والاكيد لن يكون للتفكير حيز بل ستكون ردة فعل خصوصاً اذا علمنا ان العدد المتورط بهذه الفضيحة يتجاوزال ١٠٠ شخص
فكم شخص منهم سيوسع البقعة ويسقط معه من لم يشار له 
هذا اليوم محتوم باذن الله 

في هذه الحالة هل يستطيع الامير ان يسيطر ويعاقب ويسترد تلك الاموال المنهوبة 
بلا شك لا يستطيع
لآنه سيكون امام صاعقة عندما يعلم ان الكثير ممن وثق بهم خذلوه بل خانوه
بل هناك حديث عن مؤامرة تحاك له سنعلم مدى صحتها بالايام المقبلة القريبة 

القدرة على السيطرة والمسك بزمام الامور كما كانت قبل ٢٠٠٦ الى ٢٠٠٩ اليوم تختلف
ف اكثر من ١٠٠ شخصية يمثلون عصب القرار المالي والاداري والقضائي متورط 
فمن اين سيحاسب وسيرسل من ليحاسب من 
مع الاخذ بعين الاعتبار ان الكثير منهم لا زال على رأس عملة 

ويستطيعون ان يخالفو قرارات الامير بناء على القانون
هنا نتحدث ان الامير سيكون وحيداً بمواجهة هذا الصراع خصيصاً ان الموالون بالحق والباطل اليوم يتحدثون ان ما يحدث صراع اقطاب الاسرة وليس من شأننا التدخل به وبعد بيان الديوان الاميري الذي ايضاً طالب بعدم التدخل بما يحدث لأنه يعتبر شأن داخلي للأسرة

فهنا اصبح الامير وحيداً امام ثلاث سلطات شكلياً هو يرأسهم وواقعياً قد سقطت في يد شخص اخر يطمح للحكم 

فستكون المعارضة المتمثلة بالشباب والنواب والشعب الكويتي المؤيد لهم هم من سيواجه تلك المعركة


اخيراً الى ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح الحاكم القادم لدولة الكويت 

يحزنني صمتك ويخيفني

الأربعاء، 21 مايو، 2014

جابر القحطاني .. الى التاريخ خالداً

جابر القحطاني مواطن كويتي يعمل في القوات الخاصة في احداث استثائية عاشت الكويت اسوء مراحل الادارة والفساد
غضب الشعب وبدأ المسيرات والمظاهرات
كان يقابل هذا الغضب الشعبي الاعتداء علية من قبل الاجهزة الامنية المتمثلة بوزارة الداخلية من ادارة القوات الخاصة
وكان الشعب يواجهة الضرب بالهروات والقنابل الدخانية والمسيلة للدموع والخ من ممارسات ديكتاتورية وحشية
 
وكان من بين صفوف القوات الخاصة ابطال كانو يرفضون تنفيذ الاوامر بالاعتداء على الشعب
فكان جابر القحطاني احدهم ان لم يكن اول من رفض الاوامر الديكتاتورية
فكانت لهم صفعة فسارعوا لفصلة عن عملة

و دخل بصفوف الحراك الشبابي وكان ملبياً للنداء بكل قضية وطنية وحقوقية واستطاع ان يكمل حياتة العلمية فدرس بجمهورية مصر

قبل يومين خضع جابر لعملية بسيطة دخل على اثرها في غيبوبة

في صباح اليوم 21/5/2014 تلقيت خبره مذهولاً انه غادرنا دون ان يودعنا 
غادر تاركاً خلفة قصة نرويها لأجيالنا عن شجاعة رجل أبى ان يكون خصيماً للشعب
غادر جابر جسداً وبقى اسمة خالداً
ان المواقف تعيش اليوم حدادً على روح جابر



لذكراك الخلود يا بو محمد  
 

الأربعاء، 16 أبريل، 2014

المعارضة والانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
 
من هُنا بدأت عالمي السياسي ومن هنا استمر
من هُنا لم اضع اي خطوط حمراء لذاتي
هُنا تسقط الاعتبارات الاجتماعية بالنقد  للسياسيين او لكل شخص يملك لو جزء من القرار في وطني
 
لكن في هذه المقالة هي نقل لأمر سيحدث قريباً
وهو حل مجلس الأمة الذي يخلو من المعارضة ومليء بالمواليين
 
وسندخل في مرحلة صراع
هل يجب على المعارضة النزول في الانتخابات القادمة ام التمسك بالمقاطعة ؟
هل رأي شباب الحراك اصبح مع النزول في الانتخابات ام التمسك بالمقاطعة؟
 
 
الموقف المؤيد للنزول للأنتخابات
 
تخوض المعارضة هذه الانتخابات مشروطة بنقاط رئيسية
مثلاً : تعديلات دستورية - رفض الاتفاقية الامنية - اقرار قانون استقلال القضاء
 
في حال تم رفض اي من النقاط السابقة يٌقدم كتاب عدم تعاون مع رئيس الوزراء تلقائياً
ومن ثم تٌقدم استقاله جماعية للمعارضة والعودة للشارع وهٌنا تصبح المسؤولية لدى الشارع بأن المعارضه قدمت كل مطالبها
بالأطر الدستورية وبذلك لا عتب على الشعب ان يكون الشارع هو الملاذ الأخير لتحقيق الاصلاحات السياسية
 
الموقف المعارض
 
في حال نزول المعارضة للأنتخابات فهذا اقرار منها بصحة الألية التي اتخذها الأمير بتغيير النظام الانتخابي
وان قرار المقاطعة خطأ
 
ثانياً في حال نزول المعارضة بالأنتخابات ما هي الضمانة لنجاح اغلبيه متمثله بثلثين المجلس لتقديم التعديلات الدستورية
خصوصاً ان جاسم الخرافي وناصر المحمد سيرمون كل ثقلهم في هذه الانتخابات التي تخوض بها المعارضة لكي لا تحصل المعارضة على اغلبية عادية ولعدة اسباب اهما اليوم موضوع الشريط فهم يخشون ان يٌفتح هذا الموضوع في مجلس ذو اغلبية معارضة
والسبب الاخر حلمهم الوردي بعودتهم للمشهد السياسي
وملفات التحويلات والايداعات والخ من فسادهم السابق
 
 
الموقف المؤيد
 
وجود معارضة داخل البرلمان ان كانت اغلبية فستكون الغاية تحققت بتقديمهم النقاط الرئيسية
وان اصبحو اقلية يجب ان لا ننسى ان في مجلس 2009 كانو اقلية ولكن كان تأثيرهم بالساحة اكبر كونهم نواب ممثلين لللأمة
وبذلك سيعود مشروع الاصلاح السياسي للشارع من حيث بدأ
وتبدأ الاحتجاجات السلمية لغاية الوصول للهدف
 
الموقف المعارض
 
الاعتقاد بأن المجلس ان كان به معارضة سيكون كما نشتهي فهذه سذاجه المواليين للسلطة والسلطة نفسها ستقوم بالدفع لحل البرلمان بأسرع وقت لكي لا يٌقدم ان من المشاريع المتفق عليها من قبل المعارضة
ماذا لو لم  تحصل المعارضة على اغلبية برلمانية ستكون هذه سقطه سياسية تعني ان الاغلبية غير مرغوب فيها
وجميعنا يعلم ان العملية الانتخابية مشكوك بنزاهتها بخلاف المال السياسي والرشاوي والمعاملات
 
هذا حوار حقيقي واراء مطروحة بالساحة-
 
اما رأيي هو التالي
 
ان البرلمان فاقد طابعة الحقيقي كمشرع ومراقب  مُنذُ تأسيسة لا يُلام شباب هذا الجيل من سكوت الجيل السابق عن عدم تقديم تعديلات لتمكين هذا الدستور بأخذ طابعة الفعلي ليكون اكثر تنظيماً ووضوح , هذا الدستور مكن اسرة الحكم بالتحكم بالحكومة والقضاء ومؤسسات الدولة من خلال احقيتهم بالتعيين ومكنهم ايضاً من الدستور نفسهم بتطبيقة او عدم تطبيقة
ومكنهم من مجلس الامة بحلة او الابقاء علية متى ما كان مطيع لهم ,  الرأي المؤيد للمشاركة بالانتخابات هو رأي سياسي بحت نسبة نجاحة 50 بالمئه وهو رأي جدير بالتفكير من منظور فترة زمنية معينة , ولكنني لستُ بسياسي فأني اعتبر نفسي ثائراً على نهج السلطة واستبدادها , ثائراً على نهج المشيخة والوصاية , ثائراً على الظلم , ثائراً على معيشة ابناء الصباح التي تفوق معيشتنا رفاهيةً , ثائراً على الحكم الفردي .
اسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية و رفع الظلم وتكافوء الفرص , اسعى بأن تكون الحكومة من رحم الشعب يُحاسبها متى ما اخطأت
 
ولدي ايمان ان هذا لن يتحقق الا بأرادة شعبية حقيقة وارادة الشعب لا تتحقق الا عن طريق الشارع
لا عن طريق التوسل او التقدم لمن سننزع منهم مطالبنا
 
 
 

الجمعة، 3 يناير، 2014

اقول قولي

 بسم الله الرحمن الرحيم 

قرأت كما قرأ الكثير مسودة مشروع أئتلاف المعارضه الذي سعى بها للذهاب نحو نظام حكومة برلمانية منتخبة وكما نحب ان نسميها الحكومة المنتخبه وجدتها تلامس جزء قليل من ايماني بحقي كمواطن  والجزء الكبير يتمحور في تحقيق نظام ديمقراطي كامل وصحيح ، بما انني انتمي "لحركة كرامة" وهي احد مكونات تنسيقية المعارضة ذلك لا يعني ان انسلخ من جميع مكونات المعارضة التي انتصفت  بمبررات لا ترقى ان تكون بمعارضة تسعى لتحقيق اهداف واضحة ولأن الواقعية هو الأمر الذي يجب ان نستوعبة لكي نعرف كيف نتعامل معه قررت ان لا اكون جزء من هذا الاصطفاف وان لا يكون خصمي السياسي من نفس الفريق الذي يعمل للوصول لحل ينهينا من هذه الازمة الانسانية والاجتماعية في شعب وطني لذلك الفريقين اصبح يعمل لمشروع يلامس تطلعاته واعتقاداته وطال انتظاره العمل هذا المشروع وبدأت شخصياً اعاتب كلا الفريقين الذي به انتمي اولاً وهو تنسيقية المعارضة وثانيً أئتلاف المعارضة الذي بهم رفقائي بالعمل السياسي ، بهذه الفترة كثر التشكيك والطعن بالبذمم واصبحت المعارضه تتقاتل على فراغ بلا وعي او قد يكون بوعي وانا اجهل اسبابه وكنت اسعى ان يخرج لنا مشروع ديمقراطي لا يختلف احد على صحة تطبيقة و نلتف حوله جميعنا ولم يعنيني من سيقدم هذا المشروع بل ما سيكون محتواه.

حصلت على مسودة مشروع أئتلاف المعارضه وسأقدم لهم ملاحظاتي الشخصية عليه  وقد تسربت مسودة المشروع وهي فرصة للجميع ان يبدي رأية وملاحظاته عليها ليكون الجميع شارك في مشروع سيحمله على عاتقة الى ان نحققة

وسمعت بالايام الماضية  بصيغة الاتهام ان أئتلاف المعارضة قد تكون عن طريق مجموعة من المتنفذين وابناء الاسرة وهذا الأمر اسعدني كثيراً ان يكون هناك ايضاً من ابناء الاسرة الحاكمة مستاء من هذا الدستور ومستاء من الوضع العام وقام بمبادرة تجميع كل هذه القوى السياسية تحت مظلة واحدة لتقديم مشروع اصلاحي يقفز للكويت والشعب الى العدل والمساواة والكرامة 
واتمنى من هذه الاقطاب من ابناء الاسرة الحاكمة التي تدفع مع المعارضة لمثل هذا المشروع الافصاح عن اسمائها ولا تخشى طريق الحق ولتعلم ان النضال يحتاج تضحيات

ملاحظة: من يتهم دون اثبات يضع نفسه في دائرة الاتهام

اليوم بعد ان قُدم لنا اول مشروع من قبل مجموعة من الحركات والتيارات والمستقليين والشباب ترتفع لدينا وتيرة الشغف لتحقيقة كما حققنا من قبلة سوابق تاريخية بتاريخ الكويت 

اما انتمائي المذكور سابقاً لحركة كرامة وهي احد مكونات التنسيقية فأنا انتظر مشروع التنسيقية دون ان اتطرق لأمور جانبية اوقناعات راسخه بعقلي وسأقوم بالمفاضلة بين المشروعين وسأدعم بكل ما استطيع المشروع الذي سيرسخ في قناعتي والواقع
واستنكر اي هجوم يُشن من قبل التنسيقية على مشروع أئتلاف المعارضة واساهم بالنقد الموضوعي او ابداء الملاحظات عليه
وكذلك استنكر اي هجوم على مشروع التنسيقية اذا تم الاعلان عنه من قبل أئتلاف المعارضة وادعم اي انتقاد او ملاحظة علية

بالفترة السابقة كانت هناك مساحة فارغة بالشأن السياسي المعارض سمحت ان يكون الطعن والتشكيك حاضراً بقوة واليوم بعد ان دخلنا مرحلة الصراع مع السلطة لتحقيق الاصلاح السياسي لن يكون هناك لنا اذان تسمع التشكيك بحجم ما سيكون سمعنا للملاحظات التي تصحح ما لم نستطيع ان نكتشفه او نراه

لذلك اقول استعدوا لتسفية اصوات السلطة المشككة بوطنيتكم وتخوينكم والطعن بكم واذهبوا لطريق يخشونه

وانا معكم الى ان نصل لغايتنا وبعدها ستكون لأسرتي حياتي كلها 

وفقكم الله

الأحد، 17 مارس، 2013

لقد خطفوني



امامنا غرفه .. بابها مقفل .. المفتاح يبعد عنا امتار قليله
نحن نقف بالقرب منهما ، انظارنا على الباب نصرخ بصوت عالي "يا ايها افتح يا باب " 
وبعضنا يصرخ بغضب من شدة الاعصاب مقفله يديه بوضعيه القبضه 
بعضنا يراه انه هو من سيستطيع فتح الباب من شدة غضبه   ولكن للأسف مكانه في الصف الاخير 
استمر صراخنا ..  الغريب بالأمر ان الباب لا يكترث لأمرنا فأنه بعد كل هذا الصراخ والغضب على وجوهنا لم يتحرك

الا خسئت يا باب الا تعلم اننا غاضبون

شب الخلاف بيننا

 بعضنا يقول يجب ان نقول للباب "افتح يا باب" و نلغي يا ايها 

والبعض الاخر يقول يجب ان نقول "يا باب افتح ذاتك لنا" مُبرراً تلك الجمله اننا غاضبون 
مجموعه اخرى اتت بمطرقه .. ابتعدوا ان كان الباب لا يفتح لنا سنجبره 
ووضعو المطرقه امام الباب  وقالو ة 
"افتح يا باب"
واخرون"يا باب افتح" فلم يكترث الباب 

فشب الخلاف بينهم من جديد .. 


بسبب قولهم اننا وضعنا المطرقه بشكل خاطئ والاخر يرفض ان يلمس المطرق لتعديلها فقط ليس اكثر

يا الله متى سيستمع لنا الباب ويفتح لقد مللنا هذا الأمر ولا نستطيع ان نعود دون ان يفتح الباب
بعد سنوات وسنوات 

احدهم ذهبت انظاره على النافذه وجد مجموعه تسترق النظر عليهم بخوف شديد فأبلغ الموجودين هل تعلمون من هؤلاء 

فلنبحث عن امرهم 

يا ساده يا غاضبون ارجو الاهتمام.. 
 الذين خلف النافذه هم من يستطيعون فتح هذا الباب بذلك المفتاح الذي بجانبكم 

اذاً لنطلب منهم ان يأخذو المفتاح ويفتحو لنا الباب فلقد يأسنا

يقولون ان هناك شرط انهم هم من يدخلون اولاً ويأخذون ما يشائون ثم انتم تدخلون بعدهم

احدهم صرخ بعد صمت طويل : لاااا نحن من سنأخذ المفتاح ونفتح هذا الباب يا غاضبون ان العمليه تحتاج فعلنا فقط لنفتح هذا الباب
(الحمدلله واخيراً وجدنا مخلصنا)

الغاضبون باستحسان
حسناً اذهب واجلب هذا المفتاح وافتح الباب

صاحب الصمت الطويل: بشرط انني انا من يدخل اولاً واجني ما  بداخله

رفض جماعي واستنكار

احدهم وجد الحل : يا ايها الغاضبون لنكسر جميعنا هذا الباب ونتقاسم ما بداخله 


الغاضبون باستحسان
حسناً اذهب واكسر الباب

احدهم: كيف لي وحدي لا استطيع فقد يكسر كتفي الباب  ..
لنكسره يجب ان نكون معاً ،، لنقف صفاً واحداً ونندفع عليه

شخص ذو لحيه طويله عابس الوجه اتى متأخراً كأنني لمحته مع الذين يختلسون النظر علينا ولكن لم يكن ذو لحيه لا يهم ماذا تريد؟؟

انا معكم ولكن لا يجب ان نكسر الباب اطيعوني فأنا ذو علم ودرايه وانا تتلمذت عند الشيخ العلامه الفاضل العالم المفكر المفدى رحمه الله يجب ان تستمروا بالصراخ فأنه اقلُ ضرراً

احدهم : صدقوه فأنه شيخاً جليل ذو علم ومكانه
فما نحن الا سفهاء امام علمه

اخر: انه من اتباع من خلف النافذه لا تسمعو له 
اخر : هل تشكك به او تخونه انه احد طلاب فلان ابن فلان اين انت من علمه انت لا شئ

يا ايها الغاضبون .. ماذا تريدون ؟
نريد فتح الباب 

اذا ذهبت وحيداً وكسر كتفي هل ستغضبون من الباب وتكسرونه؟
احدهم : لا تذهب وحدك اما ان نذهب جميعاً او نستمر بالصراخ 

انتبااااااه 
الذين خلف النافذه خطفو واحداً منا 

ذهب الجميع عند النافذه يصرخون ويصرخون ويصرخون
المخطوف من بعيد بصوتاً عالي اتركوني واذهبو اكسرو الباب 
فهو منجاتي 

عادو الى الباب يصرخون 

انتباااااه
الذين خلف النافذه خطفو واحداً اخر

ذهبو عند النافذه يصرخون
وعادو عند الباب يصرخون

انتبااااااه 
الذين خلف النافذه خطفو ثلاثه منا

صرااااخ صراااخ صرااااخ
لماذا تخطفونهم لقد قل عددنا نريد ان نكسر الباب

احدهم قال
يا اخوه لم نعد نستطيع كسر الباب لنعود الى منازلنا 
فلقد اصبحنا قله ومن بالداخل يختطف

اما انا لن اعود معهم فلقد خُطفت



•الى ابناء بلدي البرتقاليين الغاضبيين•
لكم التحيه
وصل لكم ما اريد قوله ؟؟