الأحد، 17 مارس، 2013

لقد خطفوني



امامنا غرفه .. بابها مقفل .. المفتاح يبعد عنا امتار قليله
نحن نقف بالقرب منهما ، انظارنا على الباب نصرخ بصوت عالي "يا ايها افتح يا باب " 
وبعضنا يصرخ بغضب من شدة الاعصاب مقفله يديه بوضعيه القبضه 
بعضنا يراه انه هو من سيستطيع فتح الباب من شدة غضبه   ولكن للأسف مكانه في الصف الاخير 
استمر صراخنا ..  الغريب بالأمر ان الباب لا يكترث لأمرنا فأنه بعد كل هذا الصراخ والغضب على وجوهنا لم يتحرك

الا خسئت يا باب الا تعلم اننا غاضبون

شب الخلاف بيننا

 بعضنا يقول يجب ان نقول للباب "افتح يا باب" و نلغي يا ايها 

والبعض الاخر يقول يجب ان نقول "يا باب افتح ذاتك لنا" مُبرراً تلك الجمله اننا غاضبون 
مجموعه اخرى اتت بمطرقه .. ابتعدوا ان كان الباب لا يفتح لنا سنجبره 
ووضعو المطرقه امام الباب  وقالو ة 
"افتح يا باب"
واخرون"يا باب افتح" فلم يكترث الباب 

فشب الخلاف بينهم من جديد .. 


بسبب قولهم اننا وضعنا المطرقه بشكل خاطئ والاخر يرفض ان يلمس المطرق لتعديلها فقط ليس اكثر

يا الله متى سيستمع لنا الباب ويفتح لقد مللنا هذا الأمر ولا نستطيع ان نعود دون ان يفتح الباب
بعد سنوات وسنوات 

احدهم ذهبت انظاره على النافذه وجد مجموعه تسترق النظر عليهم بخوف شديد فأبلغ الموجودين هل تعلمون من هؤلاء 

فلنبحث عن امرهم 

يا ساده يا غاضبون ارجو الاهتمام.. 
 الذين خلف النافذه هم من يستطيعون فتح هذا الباب بذلك المفتاح الذي بجانبكم 

اذاً لنطلب منهم ان يأخذو المفتاح ويفتحو لنا الباب فلقد يأسنا

يقولون ان هناك شرط انهم هم من يدخلون اولاً ويأخذون ما يشائون ثم انتم تدخلون بعدهم

احدهم صرخ بعد صمت طويل : لاااا نحن من سنأخذ المفتاح ونفتح هذا الباب يا غاضبون ان العمليه تحتاج فعلنا فقط لنفتح هذا الباب
(الحمدلله واخيراً وجدنا مخلصنا)

الغاضبون باستحسان
حسناً اذهب واجلب هذا المفتاح وافتح الباب

صاحب الصمت الطويل: بشرط انني انا من يدخل اولاً واجني ما  بداخله

رفض جماعي واستنكار

احدهم وجد الحل : يا ايها الغاضبون لنكسر جميعنا هذا الباب ونتقاسم ما بداخله 


الغاضبون باستحسان
حسناً اذهب واكسر الباب

احدهم: كيف لي وحدي لا استطيع فقد يكسر كتفي الباب  ..
لنكسره يجب ان نكون معاً ،، لنقف صفاً واحداً ونندفع عليه

شخص ذو لحيه طويله عابس الوجه اتى متأخراً كأنني لمحته مع الذين يختلسون النظر علينا ولكن لم يكن ذو لحيه لا يهم ماذا تريد؟؟

انا معكم ولكن لا يجب ان نكسر الباب اطيعوني فأنا ذو علم ودرايه وانا تتلمذت عند الشيخ العلامه الفاضل العالم المفكر المفدى رحمه الله يجب ان تستمروا بالصراخ فأنه اقلُ ضرراً

احدهم : صدقوه فأنه شيخاً جليل ذو علم ومكانه
فما نحن الا سفهاء امام علمه

اخر: انه من اتباع من خلف النافذه لا تسمعو له 
اخر : هل تشكك به او تخونه انه احد طلاب فلان ابن فلان اين انت من علمه انت لا شئ

يا ايها الغاضبون .. ماذا تريدون ؟
نريد فتح الباب 

اذا ذهبت وحيداً وكسر كتفي هل ستغضبون من الباب وتكسرونه؟
احدهم : لا تذهب وحدك اما ان نذهب جميعاً او نستمر بالصراخ 

انتبااااااه 
الذين خلف النافذه خطفو واحداً منا 

ذهب الجميع عند النافذه يصرخون ويصرخون ويصرخون
المخطوف من بعيد بصوتاً عالي اتركوني واذهبو اكسرو الباب 
فهو منجاتي 

عادو الى الباب يصرخون 

انتباااااه
الذين خلف النافذه خطفو واحداً اخر

ذهبو عند النافذه يصرخون
وعادو عند الباب يصرخون

انتبااااااه 
الذين خلف النافذه خطفو ثلاثه منا

صرااااخ صراااخ صرااااخ
لماذا تخطفونهم لقد قل عددنا نريد ان نكسر الباب

احدهم قال
يا اخوه لم نعد نستطيع كسر الباب لنعود الى منازلنا 
فلقد اصبحنا قله ومن بالداخل يختطف

اما انا لن اعود معهم فلقد خُطفت



•الى ابناء بلدي البرتقاليين الغاضبيين•
لكم التحيه
وصل لكم ما اريد قوله ؟؟ 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق