الأربعاء، 6 مارس، 2013

يا ساده نخشى ... الشعب يريد تطهير القضاء

الى من يحمل ميزان الله بالارض الا ان تعدلوا فأعدلوا الميزان

اضطررت اليوم ان اكتب لكم باسماءكم ليس خوف منكم بل خوفاً على وطني وعلى عدالته التي اصبحت اشعر بموتها شيئاً فشيئ

لست بصدد اعطائكم دروساً بالعدل لأنكم تيقنونها جيداً
ولست كذلك بصدد ان اذكركم بحديث الرسول قاضيان بالنار وقاض بالجنه لأنكم مدركينه 

انا اتحدث كمواطن في اواخر العشرينات من العمر فحديثي لكم بعقليه شاب يسعى لمستقبل جميل لوطنه ولأبنائه واحفاده ان امد الله بأعمارنا 
لا خير فيني ان لم انقل لكم ما اراه من اخطاء  ولا خير فيكم ان لم تسمعوها مني وتصلحوا 

النيابه اليوم نراها اصبحت مواليه للسلطه هذا الامر كنا نخشى منه
 بشكل او بأخر استطاعت السلطه ان تبسط يدها 
فاصبحنا كشباب اليوم نعاقب بالمده التي تملكها النيابه وثم تحيلنا اليكم
استمر هذا الامر لعدة شهور الى ان انتهى دور النيابه الذي كان من المفترض انه طرف محايد بتلك الفتره واليوم
  اصبحت هي الجهه الخصم معنا امامك

لا اخفيكم ولا اعتقد ان الامر مخفي عليكم في زمن التكنلوجيا
اليوم انتم امام اختبار اخشى ان اقول انه نهائي امام الشعب
فأنا اخشى ان يكون الشعب على مشارف ان يرفع شعار 
"الشعب يريد اسقاط القُضاة" و "الشعب يريد تطهير القضاء"
ولنا اسباب وغير معذورين وللأسف نخشى ان نكون مجبورين بها

من منكم ايها الساده القضاة لا يعلم اننا مُحاربون كشباب لأننا نقف بوجه السلطه رافضين العبث والسرقات والانحدار بمقومات المجتمع والمطالبه بحقوقنا
من منكم ايها الساده القضاة لا يعلم اننا نقف امامكم بقضايا سياسيه بغطاء قانوني كيدي ملفق  لزجنا بالسجون

ايها القضاة لم اوجه لكم هذا الخطاب لأننا لدينا قضايا منظوره امامكم
فأنا على يقين ان امرنا ليس بيدكم بقدر ما هو امر سيكتبه الله لنا

ولكن كل ما في الامر انني امارس حقي بمخاطبة اي سلطه وفقاً لما كفله لي الدستور اولاً
وثانياً هي نصيحه لأشخاص لا تربطني بهم اي علاقه سوى المواطنه وامور اخرى

ايها الساده القضاة شاءت الاقدار بكم انكم اصبحتم قضاة في زمن الصحوه
في زمن الشعوب التي ضاق بها الظلم
في زمن الشعوب الثائره 
ايها الساده القضاة تثور الشعوب عندما يسقط القضاء بوحل السلطه 
اليوم الامل الاخير بالحراك الشبابي هو القضاء الكويتي اذا سقط فذلك يعني انهيار اخر مؤسسات الدوله وبذلك انهارت جميع مؤسسات الدوله
واذا انهارت جميع مؤسسات الدوله سينهار النظام العام وستعم الفوضى
وسيكون لكم نصيب الاسد باللعن والدعاء عليكم وسيذكركم التاريخ بأسمائكم انكم كنتم السبب
ليس المطلوب منكم يا سيادة القضاة ان تحكمو بالعدل فقط
آين انتم من ما يحصل بالكويت ؟؟ 
ايعقل ان مهنة القضاة تجعلكم بلا اراء او مواقف من اجل الوطن
ايعقل ما زلتم صامتين لما تشاهدونه يحدث من تناحر بين ابناء المجتمع
  ايعقل ان مشاهد الضرب والاعتقالات في المسيرات والندوات لم تحرك بكم ساكناً
ايعقل انكم لا تخشون على مستقبل ابناءكم واحفادكم ؟
 
يا سيدي القاضي انزع وشاح الحق وروب العدل ان كان سيمنعك من قول الحق
انزعه ان كنت صامتاً تخشى زوال منصبك وراتبك 
لن يبقى لك بهذه الدنيا سوى اسمك وسمعتك وابناء واحفاد يفتخرون بها
ان خسرتها خسرت كل شئ

يا ساده عند دخولكم القاعه فأننا نقف لكم ليس لأنكم قضاة فقط بل لأن من المفترض ان العدل دخل القاعه
فأن غاب العدل لمن نقف ؟؟
ان تقدم اي مجتمع يقاس بمدى احترامها بالقانون وبنظامها القضائي
وتخلف اي مجتمع يأتي بترهيب شعبه ظلماً



المتهم/ صقر عبدالرحمن الحشاش


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق