السبت، 14 نوفمبر، 2015

انت من تغير يا سمو الامير ولست انا

انا ما بين الامس واليوم

في الفترة الاخيره الكثير يسألني عن سبب تغير طريقة واسلوب كلامي في تويتر وهذا التحول ما بين أول مقاله وجهتها لأمير البلاد في عام ٢٠١١ التي كانت مليئه بالاحترام والتعبير وعدم اسقاط تعظيم الصفه
 الى اسلوب الهجوم الذي يعتقد البعض انه مساس وشتم للأمير.

واخر يذكرني لموقف لي بما يخص القضاة وكيف انني كنت رافضاً في احدى الاجتماعات السابقه لدى الحركات الشبابية ورفضت رفع شعار "تطهير القضاء" واوصلت الاجتماع الى ان يتم التصويت على هذه الجزئيه وتم رفضه بناء على التصويت وغضب من غضب حينها والبعض لا زال يحملني جزء من الذنب قائلاً الم نقل لك يجب ان نقف بوجه القضاء قبل ان تصبح الذراع التي تضربنا بها السلطة ها هي اصبحت ماذا ستفعل الان وماذا لو رفعنا الشعار حينها الا تعتقد ان الامور ستكون مغايره ، بالتأكيد انا لا املك اجابه .
فيكمل كيف تقول ذلك امس واليوم تصبح ابرز المهاجمين للقضاة لماذا غيرت قناعتك 

والبعض يحدثني عن شعبيتي وانها تتضائل اذا استمريت بهذا الاسلوب والبعض الاخر يحدثني عن مستقبلي واخر يحدثني عن وضع خط رجعه للبلاد في المستقبل.


اقرأوا مني جيداً يا كرام

نعم انا اليوم غير ما كنت عليه بالامس ، بالأمس وجهت رسالة صادق النيه انتقيت بها مفرداتي وعبرت بها عن صدق مشاعري لسمو الأمير ، لم يكن يهمني ان الخطاب بشكل مباشر للأمير هو خروج عن المألوف ولكن خرجت عن هذه القاعده ، الجميع اتفق ان ليس بها مساس ولكن لا يجب ان نخاطب الحاكم بهذه الجرأه وان هناك رجال دوله هم فقط من يحق لهم مخاطبته سراً وتوجيه النصح له ، وكتبت مقالة (تمنيت ان اعشقك يا سمو الأمير)

لكم ما حدث لي بعد هذه المقاله ( سأذكر تفاصيل ما حدث)

تم تاستدعائي من المباحث والتحقيق معي ثم تم تحويلي للنيابه العامه والتحقيق معي قرابة ال ٦ ساعات او اكثر
وكنت أؤكد في كل اجابة انا لا اقصد الاساءة الى سمو الأمير وانا اكت له الاحترام والتقدير وهذه الاتهامات باطله لا تجوز كل ما في الامر انني وجهت رساله اعبر فيها عن مشاعري للامير بناء ما نصه الدستور لي من حق بمخاطبه اي من السلطات كتابه وبتوقيعي ، بعد نهاية التحقيق قلت لوكيل النيابه / عبيد العصيمي( ونعم الرجل) وهو حي يرزق ارجوك اذا كانت النيه سجني فأسجنوني على اي تهمة اخرى لا تسجنوني على تهمة شتم الامير .
ولكن اتى قرار النائب العام حبسي لأستكمال التحقيق وبعد ٣ ايام حبس في المباحث مع اسوء معاملة عدت للنيابه لاستكمال التحقيق وقررت النيابه حبسي ١٠ ايام واحالتي للسجن المركزي وهي المره الاولى في حياتي التي توضع الاصفاد في يدي وقدمي لذنب وتهمة باطله وبعد انقضاء المدة تحددت لي جلسة للمحكمة وتقرر اخلاء سبيلي بكفاله ٥٠٠٠ دينار كويتي حينها ضحكت كيف لي ان ادفع هذا المبلغ وانا اساساً لا اعمل منتظراً قرار تعيني من ديوان الخدمة، فكان لكم الفضل بدفع الكفالة واخراجي من السجن واستمرت القضية لدى القاضي/ صلاح الحوطي فحكم علي بالسجن سنتين مع الشغل والنفاذ وتم استئناف الحكم وقرر القاضي /انور العنزي حبسي سنة مع الشغل والنفاذ .
اتمنى منكم قراءة المقالة وقراءة حيثيات حكم القاضي/ صلاح الحوطي وحينها ستعرفون ما اقصد "حيثيات الحكم كوميدية"

ومكثت في السجن كمجرم اعامل معاملة المجرمين والسبب مقاله ، الى ان اتى الخطاب الاميري في رمضان واصدر قرار العفو الاميري .
'هنا بدأت نقطة التحول'

طلب من اسرتي بشكل مهين ان يحضرو لمقابلة الامير لشكره على العفو وطلب امن الدوله ايضاً الحضور وتسجيل كلمة شكر للأمير متلفزه والا لن يشملني هذا العفو
فطلبت من اخي عدم الذهاب وانا لا ارغب بالخروج بهذا الشكل ، اذا كان العفو شرطة اهانتي فلا يلزمني هذا العفو ، وتم ابلاغي انه يجب ان تخرج يا صقر ويجب ان تجعل اسرتك الذهاب لشكر الامير رفضت فقالو لي لن تخرج قلت ابرك الساعات اجلس عزيزاً في محبسي.
الى ان وصل يوم الافراج وانا اعلم انني لن اخرج ولكن لا اعلم ماذا حدث وتم اخلاء سبيلي وكنت اردد داخل السجن بعد علمي سيتم اعادتي للسجن .

وايضاً القضيتين (العيب بالذات الاميريه) حصلت على البراءة لدى القاضي / عدنان الجاسر 'الله يذكره بالخير' حينها كنت في محبسي ونطق الحكم امامي في غرفة المداولة مع زفه اقرب للنصيحه ، بذلك اغلق ملف الذات الاميرية ولكن كنت اعلم ان موضوع رفضي لشكر الامير له عواقب ولكن بعض الاحيان كنت استبعدها بسبب انه لا اعتقد ان حاكم دولة سيتفرغ لصقر ويترك اعماله ، لكن اعتقد ان ذلك حدث فتم تحويل القضيه ورفعها لدرجة التمييز وصدرت محكمة التمييز الحكم بحبسي سنتين مع الشغل والنفاذ في نفس القضية التي خرجت منها بعفو أميري !!

ولكن لا يكفي هذا الامر لكي اتغير فمسألة الوطن لدي ليست مسألة شخصية ولا انتقام.

انتهيت من قضية الذات الاميرية اتت قضايا المسيرات ، والقضية الاجمل لقلبي المولوتوف التي هي عار على القضاء الكويتي
وبدأت تتوالى الاحكام ضدي الى ان وصلت اجمالي مدة حبسي ١٥ عام مع الشغل والنفاذ .

هذا من الجانب الشخصي اما بالشأن العام

عندما تشكل مجلس الاغلبيه كأول تمثيل شعبي حقيقي تم حله عن طريق القضاء  والجميع يتذكر تفاصيل ما حدث ، ما يهمني هو ما قاله سمو الأمير لبعض نواب الاغلبية قبل اسبوع من حل مجلس الاغلبيه ( لا يحق لي ذكره) هنا علمت ان الوضع فعلاً خطير وان مساألة استقرار الكويت اصبحت في يد رجل واحد وهو امير البلاد وان وضع القضاء اصبح مريب وبدأ الشك يساورنا تجاه القضاء الى ان خرجت فضيحة رئيس وعضوي مجلس القضاء الاعلى.

هنا 'نقطة التحول الثانيه'
كنا ننتظر من القضاة تبرأة ساحتهم من الاتهامات التي طالتهم واعطاء توكيل للبحث في حساباتهم فودجناهم مهددين متوعدين لكل مواطن يتطرق لهذا الموضوع بالحبس فأثبتت القناعة لدي انهم مرتشين ، فمن ليس بمذنب لا يخشى اي أمر لاثبات براءته، ولكم ان تتخيلو ان رئيس القضاء وعضويه مرتشين (كارثه حقيقه ستعصف بالمجتمع)

وتزايدت القضايا علينا كشباب ونواب من الاغلبيه
ادخلونا السجون وسجن اكثر من ١٠٠ شاب كويتي بفترات متفرقه على خلفية قضايا رأي ودخول المجلس ، والقضاء ينظر ما يزيد عن ٣٠٠ قضية سياسية لشباب معارض محب للكويت لا محب للاشخاص .
سجنو مسلم البراك وتعمدوا اهانته ولا زالو يتعمدون اهانتة .
عذبو اصدقائي في أمني الدولة عذبوا عبدالرحمن طالب العجمي عذبو فارس البلهان عذبو مساعد المسيليم و بدر الرشيدي وعذبو اخرين من نعرفهم ومن لا نعرفهم،
لم يكتفوا بذلك وصلو لقطع الارزاق

هناك حجاج العجمي لا يستطيع العمل ولا السفر ويمنع من كل وسائل التواصل الاعلام بالله عليكم كيف يعيش ؟
وهذا سعد العجمي تسحب مواطنته ويختطف ويرمى على الحدود ويذهب الى الحدود السعوديه سيراً على الاقدام حرموه من ابناءة وزوجته ووطنه وحياته في بلاد من غير هويه.
وهذا احمد الجبر ونبيل العوضي تسحب جناسيهم لان الاول يملك قناة ذات توجه معارض والاخر لا نعلم سبب سحب جنسيته غير انه ناصراً للمظلومين داعماً لهم

وماذا عن عائلة البرغش اترغبون ان اتحدث عن مأساة ٥٧ انسان اعدمو اجتماعياً واصبحو دون راتب ولا وظيفه ولا هويه ، سأكتفي لان حال هذه الاسرة اما كتاب يشرح مأساة فرد فرد او الاكتفاء لمن يملك العمق بالتفكير بهم، 
قالو لهم اذهبو للقضاء وان كان لكم الحق سينصفكم ، فعلاً ذهبو للقضاء وانصفهم حكم اول درجة زاد النظام بجوره ضدهم واستأنف الحكم قلنا حقهم ، كان قرار قاضي الاستئناف عودة الجناسي لهم فمارس النظام فجوره مع القاضي فتنحى واتى قاضي اخر ووقف بشموخ مع الظلم واعدم ٥٧ انسان بلا سبب .

(انا لم اتغير هم الذين زادو بظلمهم علينا)

كل هذه الامور التي تحدث هل الامير يعلم بها او لا يعلم ؟
هل هو من يتخذ هذه القرارات ؟

اذا كان نعم فهو ظالم و الظالم يستحق اللعن بالدين 
وان كان لا يعلم فهذه اعظم الكوارث التي تعصف بنا ولكنني اعلم انه يعلم لسبب انه الامير هو صاحب مرسوم الصوت الواحد الذي دمر العملية الديمقراطيه وجعل البلاد في حالة اللا استقرار ، وعلى كلام د. يوسف الزلزله : الامير قال لنا لو بيدي اخل المجلس يستمر ل ٤ سنوات اخرى.
اذاً الامير راضي كل الرضى على الوضع القائم ( عدم استقرار ، حبس الشباب ، سحب الجناسي ، ظلم الناس ، السرقات ، القضاة المرتشين ، الفساد في جميع مؤسسات الدوله )

يا كرام اليوم ليست القضية كيف اخاطب الامير بهذا الاسلوب او كيف اشكك او اطعن بالقضاء ، اليوم السؤال الأمير لماذا اوصل حال الكويت والشعب لهذا الحد من الانهيار والتناحر بينهم ، لماذا جميعنا اصبح متيقن انه يقف مع شريحة بالمجتمع ضد شريحة ولماذا وصل حال القضاة لهذه الدرجة بطلب التقرب من النظام عن طريق الاحكام ضد الشعب لكسب رضاهم ما نوع العمل الذي يمارسه النظام على القضاة يجعله يتنازل عن قسمه بالعدل بين الناس ؟

ان لم نشير باصابعنا نحو مشكلتنا الحقيقه لن نستطيع حلها وتجاوزها
الامير اليوم هو بيده ان يعيد حالة الاستقرار

يا كرام لا تعظموا شأن كائن من كان وزيراً كان او أمير فأنا لا اخشى لا اميراً ولا وزيراً فهم بشر من يعمل خيراً نكون له داعمين ومن يعمل شراً نكون له ناقدين وما يحدث اليوم شر فلن انافق خوفاً او لمصلحة.

مع كل ذلك السوء لا يزال هناك الوقت لكي يعتدل الميزان .
وسأخاطب الامير كما كنت اخاطبه سابقاً :

الى مقام صاحب السمو حفظك الله ورعاك وندعو الله ان يجعلك عوناً للشعب معهم لا عليهم
وان تنصر المظلومين وتعين المحتاجين وتوقف ما يحدث من سوء لهذا الوطن ان كان منكم اتمنى ان تأخذ بكلمات شاب طامح لوطن جميل غير حاقد محب للخير متألم للظلم متخوف على حال القضاء متنبأ بمستقبل مظلم لهذا الوطن والشعب،
اتمنى من سموك ان لا تأخذك العزة بالأثم وان لا يكون الانتقام نصب عينيك
يا سمو الامير اعدل فسيحبك الناس ، اظلم فسيكرهك الناس حتى من ينافقك
لقد ضاقت الكويت على اهلها والشعور بعدم الامان والظلم سيؤدي الى الانفجار

يا سمو الامير اعلم انك اصبحت متابع جيد لتويتر واعلم جيداً انك تجيد استخدامه ايضاً ولكن سموك لقد دخلت تويتر متأخراً بعد ان استطاعت العصابه تكتيم افواه الكثير لذلك سأنتهز هذه الفرصه بتوجيه رسائل لسموك بين فترة واخرى

سأبلغك فيها كيف اصبح الحال سواء كان ايجابياً او سلبياً واعتبرني مستشار دون راتب والاهم غير منافق يجمل السئ كما يفعله مستشاريك والتقارير المزيفه التي تصلك
وواجبك ان تسمع رعيتك وواجبنا ان نعبر لك بصدق ، وعليك مسؤلية الاصلاح

يا صاحب السمو اطلب منك لست مُتذللاً اطلب منك كحق الأبن على ابيه كما تحب ان توصف به الشعب بأنهم ابناءك وتشيع بهذا الامر انك والد الجميع
يا طويل العمر ما عندك واسطه تطلع ربعي من السجن وواسطه عند مال الجنسية يرجع جناسي البرغش والعجمي والجبر والعوضي ؟
وواسطه خفيفه يخلون حجاج العجمي يشتغل ويشوف رزقه.

ومشكور طال عمرك 


المهاجر صقر عبدالحمن الحشاش 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق