الجمعة، 14 يناير، 2011

كم انتم وقحون

تبت يدكم يا وزاره الداخليه وتب
تماديتم علينا وعلى انفسكم
تماديتم على كرماتنا وحرياتنا .. واليوم تقتلون

يقول جابر الخالد : لا يشرفني البقاء في وزاره تعذب المواطنين

قيادات وزاره الداخليه ما هو شعورك عندما يدخل والدك الى مجلس الرجال ويقول لا يشرفني ابني بان اكون انا والده

هذا هو تفسير الوزير ولكن بحله سياسيه تفسيرها عليكم قبيح وكريه

الوزير لا يشرفه انه عمل معكم .. كم انتم سيئون حتى من كان يجب ان يدعمكم شتمكم

كذبتم وكذبتم وكذبتم والمضحك انكم ما زلتم تكذبون

استحو شوي ريايل كبار ماكو احد فيكم عنده موقف كلكم مستذبحين على مناصبكم ما فيكم رجل وقف ضد هذه المهزله
ما فيكم واحد قال لنفسي ولقسمي ولربي اقول الحق
ما منكم واحد استنكر الكذب والنفاق
من احداث الصليبيخات والمؤتمر الى عقدتوه وقعدتكم يم بعض او واحد يرفع والثاني يجبس
قياده مستفزه للشارع .. كذبكم اسقط هيبه الرتب التى عليكم

ماذا بقى من مصداقيه ..

- الوزير كثره الله خيره بعد خراب مالطا قال ما عرفت انظف الوزاره

طيب لو نرجع لاحداث الصليبيخات فبيانكم كذب ومؤتمركم كذب

ولانكم كذبتم لدينا اعضاء انا لا اتشرف بأنهم يمثلونني صدقو الكذب وصفقو للوزير

كم انتم وقحون يا على ومعصومه ورولا وكل من طلب برفض استقاله الوزير

اصبحتم معهم بالحق والباطل
ما هو مفهومكم بالمسئوليه السياسيه , الصفقات يا علي , الهبات يا معصومه , العمولات وال 10% يا رولا ام توضيف الاقارب غصبن عنك يا سعاده المدير

تبن لكم وعلى تجرأكم بطلبكم ببقاء الوزير اشخاص تعذب وتموت وموقفكم ان يبقى الوزير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق