الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

ساقصم ظهوركم يا وزاره الداخليه -الا كرامتنا

في السابق كنت دائما اتسال عند وقوع اي حادثه تمس الرأي العام او الشارع الكويتي لماذا لا يخرج لنا شخص رفيع المستوى من قبل الحكومه يوضح ويبرر الحدث ويحاول تهدأه الامور
وهذا الشئ دائما ما كان يستفزني بأن الحكومه دائما ملتزمه الصمت
ولكن والحمدلله ان اليوم اتضحت الصوره وعرفت سبب التزام الحكومه بالصمت دائما
لان تصريحاتهم مستفزه وكريهه وتستخف بعقول الشعب
اولا
اعزائي قيادات وزاره الداخليه الذين ابهرتمونا اليوم بتجمعكم الطيب وافحمتمونا اليوم بمعلوماتكم التي تدل على انكم ملمين جيدا بالقانون والدستور
تمنيت انكم لم تعقدو المؤتمر الصحفي خيرا بكثير من انعقاده
فعدم تبرير الموقف هو استفزاز للشارع الكويتي
وتبريركم استفزاز
ثانيا
انعقاد المؤتمر الصحفي يدل على انكم على يقين بأن ما قمتم به خطأ جسيم وعاقبته خطيره
ان كنتم مقتنعين بأن ما قمتم به هو تطبيق القانون لما اقمتم المؤتمر الصحفي لان تطبيق القانون لا يحتاج تبرير يا اعزائي
ثالثا
هل من المعقول بل من المصيبه بأن اعلى القيادات بوزاره الداخليه تجهل قوانين الدستور
الموضوع
سأبدأه بالتصريح المضحك :لم نقم بالاعتداء بالضرب على الجمهور بل هم من تعثرو وسقطو
اي امبلا مو قايلينلك انتو رايحين حق حطب بولينغ مو اوادم دزهم الهوا
تناقضات ومغالطات
العقيد شكري النجار يقول :اعضاء مجلس الامه ساعدو الناس بالجلوس بالحديقه وهم يحثونهم بالتواجد حمايه لهم ...والنواب جلسو معهم بالحديقه (تناقض يا سيدي)الماده 108 من الدستور تنص بان عضو مجلس الامه يمثل الامه بأسرها ,ويرعى المصلح العامه ولا سلطان لأي هيئه عليه .
والعقيد يتهم النواب بأنهم هم من يحرضون الناس ويدعم كلامه اللواء خليل الشمالي
اللواء محمود الدوسري يقول :وجد هناك تجمع بدأ بعشره افراد وارتفع الى الخمسين
الم يكن من الاجدر ان تقومو بتطويق المنزل وعدم السماح لاحد بالدخول الى حين الوصول الى حل مع النواب
اللواء :اشكر الصحافه للصور التي قال البعض انها تسئ لنا لم تسئ لنا بالعكس هذي الصور فيها كثير من الايجابيه وتبين القوات بانها لم تتعسف في استخدام القوه

انا اشوف ناس لابسين ازرق ماسكين عصي وقاعد يطقون
منو يشوفهم ماسكين ورد و يوزعون عصير ؟؟
عرض شريط لقناه الجزيره وهم مستنكرين ما بثته القناه ويقولون بأن قناه الجزيره يابت الجزء الى كأن القوات الخاصه اهما الى هاجمت الموقع
ولكن الصوره تختلف تمام ويجب ان يكون هناك شفافيه ومصداقيه ايضا في نقل الخبر
ويقول بالتالي يبدو لي
ركزو بكلمه يبدو لي
الاخوان يستندون على الشريط المقطع بشرح الاحداث
وقام احد زملائه بمقاطعه كلام الاخ الجميل
قال : لا القوات الخاصه ما اتدخلت الا لما وصلنا معاهم للنهايه
اول شي نبي نفهم معترفين بالاعتداء ولا لأ ثاني شي اعتديتو عليهم بعد ما وصلتو للنهايه
والنهايه لها شرحين
اما انهم اقامو ببدأ الندوه ولم يمتثلو لاوامركم
او انكم سأمتم الانتظار وتبون تخلصون
واكمل الحديث يقول ان الدوانيه فاضيه وتسع الاشخاص الموجودين انا دشيتها وشفت انها فاضيه
الماده 44 من الدستور تقول للافراد حق الاجتماع دون الحاجه لاذن او اخطار سابق ولا يجوز لاحد من قوات الامن حضور اجتماعاتهم الخاصه.
الدستور يقول لا يجوز والاخوان يقولون احنا طبقنا القانون والاخوان نفسهم متعدين عالقانون
قتل أمرءا في غابه جريمه لا تغتفر وقتل شعب كاملا مسأله فيها نظر
ويقول انهم ما امتثلو وبدو يحذفون البطول والطفايات وكلمات نابيه وهذيل عيالهم
يعني لو مو محذفين جان ما طقيتوهم
يقول اللواء الشمالي :واحنا اهناك ياتلنا شكاوي من الجيران بان عندهم ناس مرضى والشارع متسكر بالنسبه لهم وقمنا بتسجل حاله
يا الشمالي الجيران مشتكين عليكم انتو مو على الجيران قواتكم ومدرعاتكم اهي الى مسكرين الشارع مو ديوان الحربش والله ما يجوز التبلي حرام قاعد تتهمون العالم بتهم كيديه عشان تصيرورن زينين جدام الناس ترى انتو عند ربكم مذنبين
اللواء الدوسري :اود ان انبه اخوانا المواطنين من مقبه الوقوع في مثل هذه الخديعه للأسف يقرر فيهم ويستدعون ويرسل لهم رسائل للحضور ويعلن عن ندوات عامه واهم ما يعرفون عن مضمون القوانين والمواد التي نص عليها القانون
اضحك ولا ابكي
يا سيدي هذه ندوه خاصه مو عامه
ويقول العميد الصبر: لم يتم الاعتداء على اعضاء مجلس الامه وان كان هنالك بعض الاعضاء ان كان وسط الحشد
والله انا لي الحين مو فاهم انتو عارفين التفاصيل ولا ماخذين عالتصوير بس
العقيد شكري النجار :انا ساعدت النائب وليد الطبطائي وشلته وما فيه شي والاعضاء اطلعو سالمين جدامنا بو رميه و الوعلان ومسلم البراك كلهم اطلعو لابسين غترهم ما فيهم شي
بعد قول جذابين وريح نفسك ..بس في عضو مسكين ما يبتو طاريه كلش ..شلون العنجري ما عندكم اخبار عنه ؟
شوفو التناقض
العميد الصبر يقول ابشركم الاعضاء اليوم كلهم اطلعو من المستشفى
انزين مو انتو قاعدين يم بعض وبنفس الوقت كلامكم متناقض
القشه التي قسمت ظهر البعير
العميد الرويح :في لبس عند الناس ان مرسوم بقانون رقم 65 لسنه 79 انه تم الغائه من قبل المحكمه الدستوريه
انا شكيت بعمري عبالي صج ما لغوه
ويكمل الجمله العميد الرويح صحيح ان المحكمه جائت في 2006 الغت الماده واحد واربعه وكل ما يتعلق بالاجتماعات العامه
ولكن المرسوم قد افرد بابين الباب الاول ما يخص التجمعات العامه
والباب الثاني التظاهرات
وانا اقول القصه فيها شي غلط القيادات عبالهم هذا اجتماع عام لا يا جماعه ترى هذا اجتماع خاص افا عليكم بس ثاني
واكمل العميد الرويح بان المحكمه الغت الباب الاول ما يخص التجمعات الخاصه وابقت على ما يخص التظاهرات
حكم المحكمه واضح و صريح
ونص الحكم كالتالي : عدم دستوريه الماده واحد واربعه وابطال اثرها يتتبع بحكم اللزوم والارتباط ان يلحق ابطال النصوص المشار اليها وكذالك فيما تضمنته تلك النصوص المتعلقه بالاجتماعات العامه دون ان يستطيل ذلك الابطال لما تعلق منها بالمواكب والمظاهرات والتجمعات التي تخرج عن نطاق الطعن.
حكم المحكمه الدستوريه واضح ولا فيه لف ولا غموض ولكن الي قاعد يصير هو عدم الامتثال للقانون او ما بقى من القانون (اي خبزه مو قانون)وهو ما بقى من القانون وهو مرسوم بقانون (ما فهمتها بصراحه.
(اليايه قويه اقروها عدل)
احنا امام فراغ تشريعي فيما يتعلق الاجتماعات العامه(يعني ما عنده قانون) ولكن نجد الماده 44 من الدستور قد حددت هذه المسائل
(للافراد حق الاجتماع دون حاجه لاذن او اخطار سابق ولا يجوز لاحد من قوات الامن حضور اجتماعاتهم الخاصه ,والاجتماعات العامه والمواكب والتجمعات مباحه وفقا للشروط والاوضاع التي يبينها القانون على ان تكون اغراض الاجتماع ووسائله سليمه لا تنافي الاداب )ء
اذن فيما يتعلق بالمواكب والتجمعات مباحه وفقا للشروط التي يبينها القانون . وين القانون؟؟؟؟!!!!!! (اووووووففف هذا اعتراف(الرويح قاعد يتسائل وين القانون)ء
ويقول القانون الغي ووزاره الداخليه بادرت باعداد مشروع بقانون وتم ارساله للاخوه في الفتوى والتشريع وتم ارساله لمجلس الامه .
هذا الكلام سيسقط الحكومه يا العميد انت وضعت الحكومه في مأزق
ويكمل :فيما يتعلق بالتجمعات الامر ما زال ساري ويجوز لوزاره الداخليه ان تنظم هذه المسائل وفقا لما بينه القانون(قصدك القانون الملغي)وسبق ان تكلمنا في هذا الموضوع في مؤتمر صحفي سابق وبينا وقامت وسائل الاعلام مشكوره بنشر فحوى المؤتمر اخشى ما نخشاه هو ان يتطور الامر كما صار في ندوات سابقه من اعتداءات من تطاول من الحريه التي تريد ان تمارسها يجب ان تكون لها قيود هي ليست حريه مطلقه وهذا الامر بيناه يجب ان تكون مقيده في اطار القانون
الماده 30 من الدستور
الحريه الشخصيه مكفوله
مكفوله مو مقيده الا اذا كنت حاب تنقح الدستور هذا امر ثاني
اللواء الدوسري:ما يحدث هو تكرار لدواوين الاثنين سيثير الاطماع مثلما طمع بنا الكب صدام
ربنا ينصرك يا الدوسري هذي المفروض انا اقولها عشان نذكركم بدواوين الاثنين وشنو حصل بالديره منها
قياداتنا في وزاره الداخليه لقد رسبتم في اختبار القانون والدستور
واذا كنتم تتحدون وتهينون كرامه الشعب فثقو انكم الخاسرين فالشعب لا يخسر
واذا كنتم تعتقدون بان اسلوب القمع والترهيب هو الامثل فاعلمو انكم تتعاملون مع شعب أبا ان يذل
واذا كانت اسلحتكم عصى فأسلحتكم ضعيفه ورخوه
فنحن شعب سلاحنا الدستور والقلم ودفاعنا من اجل ان نكون احرار
ليس بذنبنا انكم لا تستطيعون ان تسيطرو على مجموعه لا تفهم معنى الوطنيه وحب الوطن
وتسعى لشقه وحده الصف
وليس بذنبنا ان يقوم مجموعه طائشه بضرب شخص مرتزقه وندفع نحن الثمن
ان كنتم تتبعون سياسه الخير يخص والشر يعم فأنتم لستم جديرين بمناصبكم
المخطأ يحاسب بقوه القانون
يحاسب وحيدا ولا تحاسب امه من اجل فرد
ثقو تماما ان ما قمتم به من اعتداء
ما زادنا الا ثباتا على الموقف
ارجوكم لا تكررو احداث دواوين الاثنين فجيل الامس ليس كجيل اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق