الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

الى امي وعائلتي الى اصدقائي وزملائي

الى امي وعائلتي واقاربي الى اصدقائي وزملائي 

بعضكم تحامل علي بسبب التهمه التي وجهت لي بشتم الامير 
والكثير منكم ساندني 
اقسم لكم ان تهمتي الفعليه ليست شتم الامير هذه التهمه هي غلاف لحقد من بيده السلطه لأنني تحدثت بصوت عالي 
رافض تجاوزاتهم ولعبهم بالدوله التي لا تحاسبهم 
رافضاً ان تكون دولة الكويت شركه خاصه لأبناء الصباح يتقاسمون ثرواتها كما يشاؤون 
هم لا يرغبون بذلك يريدوننا شعب نرى ونصمت ولم يكتفو بصمتنا ارادو منا تعظيمهم
 ومنذ ان بدأ صوتنا يعلو بالحق فبدأو الاعتقالات وتلفيق التهم 


امي هي الشخص الوحيد الذي حلل سبب التهمه بشكل عفوي وبصيغه التوبيخ
قالت : شلون تحط راسك براس الصباح هذيل حكومه عندهم كل شي باجر يسجنونك

كان من الصعب علي ان ارد بتفكيري والهدف من ما اكتبه لأنه سيكون جداً مثالي  فكنت اكتفي بالصمت 

يا الحبيبه(امي) كلامج لي هو من اهم الاسباب الذي يجعلني اكتب واتظاهر واعتصم واستمر بهالامور حتى ننتهي من قضيه (الصباح هم الدوله)ا
وان سجنوني فغيري كثير وكثير ممن سيكتبون ويتظاهرون ويعتصمون فقضيه بلد لا يحملها فرد واحد ولا يتنازل عنها فرد واحد 

يا الحبيبه انا لا اتبع احد انا رجل من مجموعه كبيره من الرجال واخوات الرجال سنصنع لأحفادج مستقبل اجمل بكثير وسننهي حالة الخوف من السلطه التي طغت وتكبرت

اكثر ما ألمني لما قالت لي باجر يقطونك بسرداب ويعذبونك 

 ادري انج تتمنين ان لا اتعرض لسوء وتخافين 
لكن ان كان هذا اعتقادج اننا نعيش بدوله من يقول الحق يُعذب 
فعيب علينا ان نكون رجال و لا نقول الحق خوفاً منهم

اعدك وعد اننا نحن الجيل الذي سيصنع هذا التغيير
 شاء من شاء وأبى من أبى

اصدقائي وزملائي ان طال اعتقالي السياسي بالتهمه الملفقه التي هي غطاء لأرائي السابقه ولحقدهم ولترهيبي
فآوفو بوعدي نيابةً عني لأجلكم اولاً ولأجل حياة كريمه تعيشوها انتم وابناءكم
وننهي الدوله البوليسيه التي ظهرت بشكل غبي من اداره غبيه 

ولا خير فيكم ان ارهبكم اعتقالهم لنا وسكتم عن قول الحق فتكونو بلا كرامه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق