الأحد، 4 سبتمبر، 2011

مسلسل الشيخ صاحب اليوكن الاسود وقتل الميموني


مسلسل الاجرامي (لراعي اليوكن) المتهم الرئيسي بقضية تعذيب وهتك عرض و قتل المواطن محمد غزاي الميموني المطيري:

سوف ابدأ السرد من الاقدم الى الاحدث (بالترتيب و بحسب ظهوره) و اتمنى منكم الربط بين كل القضايا:

الحادثة (أ) - اختطاف و اغتصاب
بدأت قبل سنتين و ظهر (راعي اليوكن الاسود المغيم) الى الاعلام : في البلاك بيري-في الايميلات-في صحيفة الانباء بقلم الكاتب محمد الدشيش في تاريخ ٢٠٠٩/١٠/١٦ - و في برنامج الديوانية على اذاعة مرينا اف ام.

التفاصيل: كتب محمد الدشيش في محاولة منه لاثبات ان ما يتم تداوله ما هو الا اشاعة لطمئنة الناس ، مستنداً الى نفي قيادات وزارة الداخلية :
يبدو ان البلاد اصبحت على موعد اسبوعي مع الشائعات «السريعة الانتقال» عبر اجهزة البلاكبيري والمسجات، فبعد قضية هروب الأسود التي اثارت بلبلة واسعة قبل ايام ووضعت الناس في حيرة بين مصدق مرتعب وغير مصدق ومستغرب! وأحرجت رجال الاستعلامات في «الداخلية» الذين وجدوا انفسهم تحت وابل من الاتصالات للاستفسار عن الموضوع، تكرر المشهد امس مع تناقل مسجات تحذيرية للبنات من وجود امرأة منتقبة ترافق شبابا في سيارة يوكن سوداء «مغيمة» وتساعدهم على اختطاف البنات من أمام الجامعات والمراكز التجارية، وكالعادة يختتم المسج بعبارة «أتمنى أن تنشروه حتى تنقذوا غيركم وسجلوا رقم السيارة..» وإلى ما هنالك.

وتعليقا على ذلك قالت مصادر أمنية ان خطورة هذا النوع من الشائعات وتكرارها تكمن في انها تصعّب من مهمة رجال الأمن وتعاون الناس معهم، حيث قد يأتي الوقت الذي تقع فيه حوادث جدية ويعتقد الناس انها مجرد «غشمرة» وشائعات كموضوع الأسود واليوكن الأسود وغيرهما، متمنية من مطلقي الشائعات ان يتوقفوا عن ذلك خاصة ان لهذا النوع من المواضيع تبعات أمنية.
المصدر: الأنباء16-10-2009

و بعد هذا التصريح خرج لنا محامي ديوانية المرينا ليثبت في برنامج الديوانية ان الخبر حقيقة و ليس اشاعة و ان لديه حالة تم اختطافها على يد (راعي يوكن اسود مغيَّم ) من امام المعهد التطبيقي و تم اغتصابها ، و ان طريقة الاختطاف تمت ؛ بان قام قائد اليوكن الاسود و (يفتح الدريشه) فتظهر امرأة منقبه حتى لا تشك المجني عليها و يفأجها رجلان بنزول من المركبه ويختطفون المجني عليها و يدخلونها لليوكن بالقوة .
و ان هنالك حالتان كان سيخطفهما نفس اليوكن لولا استنجادهم بالناس و الصراخ و تركهما و لاذ بالفرار .
*ولا يزال اليوكن الاسود المغيم في هذه القضية مجهولا.
---------------------------
الحادثة (ب) - المعهد التجاري -بداية قصة تعذيب المينوني :
يوكن اسود أوقف الميموني و صياح الرشيدي بواسطة "فلشر المباحث" امام المعهد التجاري للبنات .
--------------------------
الحادثة (ج) -كلية التربية الاساسية للبنات-الشامية:
في شهر ٤ تقريباً و قبل ١٣-٤-٢٠١١ كتب خبر في جريدة الوطن يفيد بان ضابط في الداخلية قبض على (راعي يوكن اسود مغيَّم ) كان يوقف بنات كلية التربيه الاساسيه بالشاميه بواسطة فلشر المباحث .. و بعد تفتيش سيارته عثر بحوزته على ٣ فلشرات و تبين انه شيخ ولا يعمل في المباحث و تمت احالته لنظارة مخفر حولي ، ولكن اتت اوامر قياديه عليا في الوزاره و أُفرِج عنه بعد ساعه من حبسه بالرغم من رفض الضابط الافراج عنه .
*و قد تم فصل ضابط و محقق مخفر حولي مؤخراً.
--------------------------
الحادثة (د) - شارع الخليج :
بينما كنت اتمشى على شارع الخليج رأيت سيارة (يوكن اسود مغيَّم) و كانت تصرفاته كالآتي :
١-موقف الحاره اليسار و قاعد يساير وحده و مو راد على احد
٢- لما حذفت جدامه شغل لها الفلشر و اجبرها انها تسفط بليالي الحلميه
٣-كان واقف بالعرض جدام الاشارة و مصكر كل الحارات و طايف الخط و الاشاره حمره.
٤- مركب تغييم سوبر
٥- حاط ستيكر "كبير" عالدريشه ورا
٦-شايل اللوحه الاماميه
(( بختصار مو راد على احد ))
(أَيَحْسَبُ أَن لَّن يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ )
-------------------------
الحادثة (هـ) -المظاهرات:
في كل جمعه (( جمعة الرد ، جمعة الغضب ، جمعة الطرد ... )) يأتي هذا اليوكن وسط حراسه (((أمنية)))) مشدده .. امامه دورية و من خلفه (وانيت احمر و موستينق) و يقف في اقرب مكان بجانب المظاهرة و لا يقوم بفتح (الدريشة) ابدا و لا يترجل من سيارته . وفي كل مره يفوم بتغيير لوحة مركبته و لكنها نفس المركبه لان اللوحة الامامية تكون دائما غير موجوده . و ستيكر الدوله دائما يكون موجوداً على الزجاج الخلفي و السياره "مغيمه" . و تحت مرأى قيادات وزارة الداخلية الذين دائماً لا يقتربون منه
* و تمكنت من تسجيل رقم لوحته الخلفية و كان رقمها
4
28517

---------------------------

بالربط يتبين لنا الآتي :
١- في كل الحالات تكون السيارة يوكن اسود.
٢-في كل الحالات يستخدم فلشر المباحث .
٣-في كل الحالات (مو راد على احد) . وعلى ثقة كبيرة أنه قد آمن العقوبة ... وأين هذا في دولة القانون والمدنية والعدالة !!
٤-في كل الحالات راعي اليوكن يهتم بالبنات أي انه زير نساء ومختل شهواني مريض
*تواجده امام المعاهد الدراسية للبنات.
*تواجده في شارع الخليج .
٥-دائماً ما يستعين بالداخلية لحمايته و الاعتداء على المواطنين :
* أَمَر ضباط المباحث بالقيام بتعذيب الميموني
*استعانته بالدورية في الجمعات لتسير امامه و تحميه بحضوره و انصرافه .
٦- في كل الحالات : راعي اليوكن شيخ
*حادثة مخفر حولي.
*حادثة الميموني .
٧-دائماً ما تحميه قيادات الداخلية بنفي وجوده و التستر عليه :
*حادثة الاختطاف و الاغتصاب .
*حادثة الميموني .
*مخفر حولي
٨-في كل القضايا (مجهول) :
*حادثة الاغتصاب و الاختطاف .
*حادثة الميموني .
--------------------
كل ما سبق ما هو الا اجابة على :
كيف يهدد امننا راعي اليوكن وعصابته؟
كيف يهدد اعراض اهل الكويت ؟
ما هي قصته ؟
وهل يمكن أن نأمن على ارواحنا واعراضنا والمجرم حر طليق والعدالة لا تطوله ولا تردعه؟
و كل ذلك ليس دليلا كافيا لاثبات من هو راعي اليوكن المتهم بقتل و تعذيب محمد غزاي الميموني المطيري .
----------------------
نأتي للاهم :
كيف يتم اثبات من هو راعي اليوكن المتهم بقتل و تعذيب محمد الميموني ؟

الاثبات يكون بـ ( كما جاء في تقرير لجنة التحقيق البرلمانية ) حيث قال صياح الرشيدي في افادته :-
"ان ما حدث كان بسبب الواقعة المعروفة لدى المباحث الجنائية بالسيارة اليوكن السوداء وقائدها الذي يعرف شكله تماماً و يمكنه التعرف عليه اذا أجري طابور عرض قانوني بهذا الشأن"

لذلك
١)نطلب من النيابة العامة ان يتم عرض :-
ابن مازن الجراح الصباح .
ابن علي اليوسف الصباح .
دعيج فهد دعيج السلمان الحمود الصباح .
و ابن اللواء احمد الخليفة الصباح .


على صياح الرشيدي في طابور العرض القانوني ليتمكن من معرفة صاحب اليوكن الاسود .
٢- نحن لا نتهم المذكورين اعلاه لاننا لسنا اصحاب الاختصاص في الاتهام و لكن ما الضر اذا عُرِض المذكورين في طابور العرض امام صياح الرشيدي ؟ فهو سبيلٌ لتبرئتهم امام الشارع الذي كثيرا ما يذكر اسمهم و سبيلٌ لاحقاق الحق و ( التعلق بحبل الامل )
٣-و ان يتعاون الشيوخ المذكورين و ابائهم فهذه الوسيلة هي كل ما تبقى من الامل للحفاظ على امن كويتنا و اهلها و اعراضهم و دمائهم من 

امثال عصابة راعي اليوكن الاسود .


twitter:    @en3kasBlog
click here To Follow